اخبار ویژه

 صدمة اقتصادية كبيرة في إيران

 

صدمة اقتصادية كبيرة في إيران

ووفقا لمصادر موثوقة من البيت الأبيض، أعد السيد ترامب خطابه حول إيران.   وفى المشروع، الغت الولايات المتحدة الاتفاق مع ايران .   وهذا القرار سيجلب صدمة هائلة لاقتصاد إيران الهش.

الاتفاقية مبنية على اتفاق جنيف الابتدائي الخاص بالبرنامج النووي الإيراني، الذي كان اتفاقًا مؤقتًا أنشأ في ۲۴ نوڤمبر ۲۰۱۳، الذي فيه وافقت إيران على التخلي عن أجزاء من خطتها النووية مقابل رفع العقوبات المفروضة عليها. الاتفاقية المؤقتة فُعلّت على أرض الواقع في ۲۰ يناير ۲۰۱۴٫ لاحقًا واقفت أطراف النقاش على تمديد مدة المفاوضات، وتم تحديد أول موعد نهائي لها في ۲۴ نوڤمبر ۲۰۱۴، ولكن لاحقًا، عندما وصلت الأطراف لهذا الموعد مع استمرار النقاشات، تم تمديد الموعد لغاية ۱ يوليو .۲۰۱۵

وافقت إيران في ۲ أبريل ۲۰۱۵ على تنفيذ القيود المفروضة على برنامجها النووي على الأقل لعقد من الزمن، وعلى الموافقة على التفتيشات الدولية لمراقبة تنفيذ الاتفاقية. بالمقابل، ستُرفع العقوبات الدولية في حال تقيِّد إيران بالشروط. ووافقت أيضاً إيران في مفاوضاتها مع مجموعة (۵+۱)، على تخفيض عدد أجهزة الطرد المركزي التي تستخدمها في تخصيب اليورانيوم من ۱۹ ألف جهاز إلى ۶۱۰۴، وستقوم بتشغيل ۵۰۶۰ منها فقط، بموجب الإتفاق. وفي يوم السبت ۱۵ يناير ۲۰۱۶دخل الاتفاق النووي الموقع بين طهران والدول الكبرى حيز التنفيذ، ليبدأ بالتبعية رفع العقوبات الاقتصادية التي كانت قد فرضت على طهران منذ العام ۱۹۷۹

 

انتشار توسط 8 تم